حكم قضائي بعودة مرتضى منصور لرئاسة الزمالك .. وأول تصريح : هذا موعد عودتي؟

 


أصدرت محكمة القضاء الإداري المصرية، الأحد، حكما بإلغاء قرار وزير الرياضة باستبعاد مرتضى منصور من رئاسة نادي الزمالك، واستبعاد مجلس الإدارة المنتخب سابقا.


وكان مرتضى منصور، قد قدم طعنا ضد قرار وزير الشباب والرياضة، بوقف واستبعاد مجلسه.


وطالب في دعوته القضائية بإلغاء قرار مديرية الشباب والرياضة رقم "694" بتاريخ 29 نوفمبر 2020، والذي جاء بمادته الأولى تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة وتسيير أعمال نادي الزمالك للألعاب الرياضية.


كما أقام عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، هاني زادة، طعنا قضائيا أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، يطالب بإلغاء القرار الصادر بوقف واستبعاد مجلس إدارة نادي الزمالك.


ونشر منصور، صباح الأحد، تغريدة على حسابه في تويتر، أوضح فيها أنه سيصدر بيانا "مهما" بشأن آخر التطورات المتعلقة بقرار المحكمة.



مرتضى منصور يعلن موعد عودته للزمالك وموقفه من كارتيرون


أكد مرتضى منصور أنه لن ينفذ حكم عودته إلى نادي الزمالك إلا بعد مباراة الأهلي في الموسم الجديد للدوري المصري، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يمنعه من الترشح في الانتخابات المقبلة.


وقال مرتضى في تصريحات عبر قناته على "يوتيوب" اليوم الأحد: "قلت للسيد الوزير لو كسبنا القضية لن أنفذ الحكم إلا بعد مباراة الأهلي من أجل استقرار الفريق حتى لا يتشتت، وبعدها سنتسلم النادي".


وأضاف: "قرار نزولي للانتخابات من عدمه هو قضيتي الشخصية أنا وأسرتي، ولا يوجد ما يمنعني من نزولي الانتخابات وفقا للحكم الصادر من مجلس الدولة".


وكشف مرتضى موقفه من المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون قائلا: "أنا اللي جايبه وهو اللي هرب، موجود وبدعمه، مفيش حد عاقل هييجي فريق واخد دوري بلاعيبتي وأقولهم شكرا، كل الدعم لكارتيرون وجهازه".


وأتم مرتضى منصور قائلا: "خلال الفترة الماضية علمت أنه لم يتم دفع الضرائب والتأمينات لمدة عام، وحصلوا على قرض 70 مليون وقاموا ببيع المحلات، كل هذه المشاكل ستواجه المجلس المقبل سواء أنا أو غيري".


وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بقبول طعن مرتضى منصور الذي يطالب فيه بإلغاء قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك، مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها عودة مجلس إدارة نادي الزمالك المنتخب لحين انتهاء مدته.




اترك تعليق