ميسي باكيا يتحدث عن "خديعة لابورتا" .. لماذا فشلت مفاوضات برشلونة .. هل ينتقل إلى باريس سان جيرمان؟



قال ليونيل ميسي لاعب برشلونة السابق، خلال المؤتمر الصحفي لوداعه عن النادي الكتالوني اليوم الأحد، أن عدم استمراره مع فريقه الإسباني سببه ديون النادي والليجا، نافيا تعرضه للخديعة من جانب لابورتا أثناء المفاوضات. وأبرز "لم تكن هناك وعود زائفة. كنا جميعا مقتنعين بأن الأمر سينجح وأن كل شيء عاد على ما يرام".


وحضر المؤتمر الصحفي الذي عقد بملعب كامب نو كل من زوجة ميسي، أنطونيلا روكوزو وأبنائه تياجو وماتيو وسيو، وفي وجود لاعبين سابقين زاملهم الأرجنتيني في البلوجرانا مثل تشافي هرنانديز وكارليس بويول، علاوة على لابورتا. 



وأكد المهاجم الأرجنتيني ميسي أنه وأسرته كانوا "مقتنعين" باستمرارهم في برشلونة، النادي الذي يعتبره كداره ولم يكن يفكر مطلقا في الرحيل عنه، أثناء مؤتمر صحفي حافل بالدموع من جانبه والتصفيق الحار من الحضور.


وأضاف "كنت مستعدا العام الماضي حين أرسلت ذلك الفاكس، كنت أعرف ما الذي سأقوله. لكنني لست كذلك هذا العام. كنا واثقين من بقائنا هنا، في البيت، كان هذا أكثر شيء نريده. لطالما كانت التواجد هنا هو أولويتنا حيث نستمتع بحياتنا في برشلونة، وهي رائعة".


وتابع وسط دموعه وصوته المختنق "حان وقت الوداع اليوم بعد 20 عاما مع البرسا، أمضيت هنا وتحديدا منذ كنت في 13 من عمري، 20 عاما رائعة في هذه المدينة لكنني سأعود إلى هنا يوما وعدت أسرتي بذلك وأيضا زملائي".


وأردف "كنت دائما أسعى نحو الاستمرار مع النادي وأتعاون مع الجميع في هذا البيت الكبير وهذه هي الذكريات التي ستبقى بعد رحيلي. مررت بأوقات سعيدة وأخرى حزينة، لكن أتمنى العودة يوما ما إلى هذا النادي".


وأبرز "قدمت كل ما لدي من أجل برشلونة ومشجعيه الذين أشكرهم على كل هذا الدعم. لم اتخيل ابدا انني سأشهد هذه اللحظة والوداع على هذا النحو فقد كنت أتطلع للوداع من الملعب. حرمتني الجائحة من توديع الجمهور بالطريقة المناسبة لم اسمع صوتهم منذ عام ونصف على الأقل".


وعن وجهته في المرحلة المقبلة وما تردد حول انتقاله لباريس سان جيرمان الفرنسي، صرح ليو بأنه لم يوقع بعد لأي فريق وأن هناك مفاوضات جارية مع النادي الفرنسي وعدة أندية أخرى. 

اترك تعليق