بعد تحقيق 37 ميدالية فقط .. ألمانيا تحصد في طوكيو أقل عدد من الميداليات منذ أولمبياد برشلونة 1992



أزمة يشهدها الاتحاد الألماني للرياضات الأوليمبية بسبب هجوم الشارع على النتائج الألمانية في الأولمبياد، بعد تحقيق 37 ميدالية في المجمل، 10 ذهبية و11 فضية و16 برونزية، لتحتل المركز التاسع في التصنيف الدولي، مسجلة أسوأ سجل أوليمبي لها منذ إعادة توحيد ألمانيا في 1990.


ودافع ديرك شيملبفينيج، رئيس البعثة الأوليمبية الألمانية، عن النتائج التي حققها اللاعبون الألماني في دورة الألعاب الأوليمبية المقامة في طوكيو، رغم أنهم حققوا أقل عدد من الميداليات في العقود الثلاثة الأخيرة، حيث قال في بيان: "يمكن مقارنة نتيجتنا بما حققناه في أوليمبياد لندن وريو دي جانيرو، ولكنها في النهاية نتيجة ضعيفة بعض الشيء".


ويرى ديرك أن المشاركة الألمانية في أوليمبياد طوكيو كانت جيدة وتتوافق نتائجها مع توقعاته، حيث كان يرى أنها ستحتل ما بين "المركزين الثامن والثاني عشر" في قائمة أكثر الدول حصولًا على ميداليات، فيما أكد ألفونس هورمان، رئيس اللجنة الأوليمبية الألمانية أن "الرصيد الرياضي للبعثة الأوليمبية الألمانية جيد بشكل عام".


كانت ألمانيا تُوجت بـ42 ميدالية في أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016، و44 ميدالية في أولمبياد لندن 2012، و41 ميدالية في بكين 2008، و49 ميدالية في أثينا 2004، و56 ميدالية في سيدني 2000، و65 ميدالية في أتلانتا 1996، و82 ميدالية في برشلونة 1992.


وما أحرزته ألمانيا بالعاصمة اليابانية يعد أقل عدد من الميداليات الذهبية تحققه في نسخة من الأوليمبياد، وثاني أقل عدد من الميداليات الفضية، والرابع على مستوى الميداليات البرونزية.


وتحتل ألمانيا منذ عام 1992 أحد المراكز الستة الأولى في دورات الألعاب الأوليمبية، ولكنها احتلت المركز التاسع في طوكيو 2020. 

اترك تعليق