منتخب مصر الأولمبي يخسر أمام البرازيل ويودع أولمبياد طوكيو

 


ودع منتخب مصر منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية المقامة في العاصمة اليابانية طوكيو، بالخسارة أمام منافسه البرازيلي بنتيجة (1-0)، اليوم السبت، في ربع النهائي على ملعب (سايتاما 2002).


وأحرز للمنتخب البرازيلي مهاجمه ماتيوس كونها في الدقيقة 37 من تمريرة سريعة بواسطة ريشارليسون نجم المباراة، أودعها ببراعة في مرمى محمد الشناوي.


واصل المنتخب البرازيلي مسيرته بقيادة مدربه أندريه جاردين وتأهل إلى نصف النهائي ويواجه الفائز من لقاء كوريا الجنوبية والمكسيك.


منتخب مصر الأولمبى بدأ المباراة بتشكيل يضم كلا من: محمد الشناوى فى حراسة المرمى، وأحمد حجازى ومحمود الونش وأسامة جلال وعمار حمدى وطاهر محمد طاهر ورمضان صبحى وأكرم توفيق وكريم العراقى وأحمد ياسر ريان وأحمد فتوح.


واستبعد شوقى غريب المدير الفنى لمنتخب مصر الأولمبى، 4 لاعبين من مباراة مصر والبرازيل وهم كريم فؤاد ومحمد صبحى ومحمد عبد السلام وعبد الرحمن مجدى، وشهدت المباراة تنازل أحمد حجازى عن شارة الكابتن لرمضان صبحى بناء على وعد سابق من حجازى بأنه فى حالة التأهل سيمنح رمضان شارة الكابتن فى دور الـ8.


وشهدت بداية المباراة استحواذا وسيطرة على الكرة من جانب البرازيل لكن دون خطورة حقيقية على مرمى محمد الشناوى حارس الفراعنة، بينما هدد منتخب مصر مرمى راقصى السامبا فى الدقيقة 13 من هجمة خطيرة حولها أكرم توفيق برأسه فى اتجاه مرمى البرازيل لكنها مرمى بجوار القائم الأيسر بسنتيمترات.


وهدد المنتخب البرازيلى مرمى الفراعنة فى الدقيقة 16 بعدما تسلم مهاجم البرازيل كرة تهيأت له أمام مرمى الشناوى، وسدد كرة صاروخية مرت فوق عارضة محمد الشناوى.


وفى الدقيقة 28 تصدى محمد الشناوى لتصويبة قوية من مهاجم البرازيل كادت تهز شباكه، ليحافظ على التعادل السلبى بين الفريقين، وأنقذ محمود الونش مرمى الفراعنة من هدف مؤكد فى الدقيقة 33 بعدما تلاعب مهاجم البرازيل بأحمد حجازى وأسامة جلال ومرر كرة حريرية لزميله الذى سدد الكرة لكن الونش يتصدى لها بفدائية ويمنع وصولها لمرمى محمد الشناوى.


وفى الدقيقة 36 يتمكن ماتيوس كونها من هز شباك محمد الشناوى من تسديدة أرضية سكنت الشباك، مستغلال تمريرة داخل منطقة الجزاء بعد تمركز سيء من مدافعى الفراعنة، وحصل أكرم توفيق على بطاقة صفراء بعد عرقلة لاعب البرازيل فى الدقيقة 40 ليتأكد غيابه عن المباراة المقبلة فى حالة تأهل الفراعنة للدور التالى، وينتهى الشوط الأول بتأخر منتخب مصر الأولمبى بهدف نظيف.


ومع بداية الشوط الثانى، وفى الدقيقة 47 نجح محمد الشناوى فى انقاذ مرماه من الهدف الثانى بعدما انفرد مهاجم البرازيل به تماما، وسدد كرة "لوب" من فوق الحارس المصرى، إلا أن الشناوى ينقذ الكرة بوجهه ويحولها خارج الملعب.

 

وسيطر منتخب البرازيل على مجريات اللقاء وهدد مرمى الفراعنة أكثر من مرة ولكن براعة الشناوى حالت دون استقبال الفراعنة أهدافا جديدة، ودفع شوقى غريب بصلاح محسن على حساب أحمد ياسر ريان لتنشيط الهجوم، كما دفع بإمام عاشور بدلا من كريم العراقى فى الدقيقة 62.

 

كما دفع شوقى غريب بالثنائى ناصر ماهر وناصر منسى بدلا من عمار حمدى وطاهر محمد، ونشط لاعبو منتخب مصر فى الدقائق الأخيرة وسدد صلاح محسن تصويبة قوية تصدى لها حارس البرازيل فى الدقيقة 85، وتنتهى المباراة بخسارة الفراعنة بهدف نظيف ويودعون الأولمبياد.


اترك تعليق