شوقي غريب؛ دفاع كوبر دون صلاح هجومياً


 يبدو أن شوقي غريب لم يستغل أي وقت ليُدرب لاعبيه على هجمة واحدة منظمة أو طريقة الضرب بالمرتدات مادام اختار أن يدافع ويُصبح رد الفعل.



الأرقام الخاصة بمدافعي المنتخب جيداً جداً لكن لا أظن الفضل فيها يعود للمدير الفني بل لخبرات المدافعين، فـ أكثر من استخلص الكرة هو أحمد حجازي بـ٢٤ مرة يليه كل من أكرم توفيق وكريم العراقي بـ٢٢ مرة، أرقام جيدة بالنسبة للشق الدفاعي.


لكن ماذا عن الهجوم، ماذا جهز شوقي غريب في حالة البحث عن الهدف، المنتخب له "٩" تسديدة منهم "٣" تسديدات فقط على المرمى، والثلاث تسديدات من لاعبين فقط رمضان صبحي "٢" وأحمد ياسر ريان "١".

ومن بين ١٦ منتخب مُشارك في البطولة سجل ١٥ منتخب منهم أهداف، وبالتأكيد من لم يسجل حتى الآن هو المنتخب المصري.


عندما يكون نجوم فريقك هم أصحاب الأدوار الدفاعية سواء حجازي والونش في قلب الدفاع أو أكرم توفيق كمتوسط ميدان دفاعي، والأسوء هم أصحاب الأدوار الهجومية، إذن انت لديك مشكلة في أفكارك أو طريقة تطبيقها.

المنتخب الأولمبي الآن مُتذيل مجموعته بنقطة وحيدة ومتبقي له مباراة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

اترك تعليق