حاصدة الذهبيات مها عبد السلام تقود مصر في الغطس بالأولمبياد للمرة الثانية

 



لم تكن الغطاسة الذهبية مها عبد الد السلام تتوقع يوما أن تمثل مصر في الأولمبياد وهي تبلغ من العمر 18  عاما، عندما حملت على عاتقها أحلام المصريين في مشاركتها بأولمبياد ريو دي جانيرو ممثلة عن مصر والقارة الإفريقية بلعبة الغطس 10 امتار منصة ثابتة، وهو ما نجحت في تكراره بتأهلها إلى أولمبياد طوكيو بعدما حصلت على ثلاث ذهبيات فى بطولة إفريقيا التي أقميت شهر ديسمبر من العام قبل الماضي.


البالغة من العمر 22 عاما بدأت ممارسة الرياضة في سن صغير بعدد من الألعاب الأخرى منها البالية ورغم تألقها في اللعبة وتتويجها بأكثر من 80 ميدالية فضلت تركها، ومع سن العاشرة استقرت على لعبة الغطس وبدأت توهجها فورا ولعل أبرز انجازتها تتويجها بذهبيتين فى بطولة الجائزة الكبرى، ووصلها إلى نهائي أولمبياد الشباب بالصين والتي أحتلت فيه المركز السادس، وجاءت مشاركتها في أولمبياد دي جانيرو جيدة حيث أنها ودعت المنافسات من دور نصف النهائي محتلة المركز الـ 24.




حصدت مها عبد الد السلامة على ذهبية بطولة البحر المتوسط 2011 و 2012 وذهبية بطولة هولندا الدولية 2018، بالإضافة لعدد من التتويجات في بطولة الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية، آخرها ما حققته في نهاية سنة 2020، بفوزها بميداليتين أحدهما فضية والأخرى برونزية في منافسات الغطس في الـ3 أمتار منصة متحركة و1 متر منصة متحركة، ونالت مها ثلاث ميداليات ذهبية لبطولة القسم الجنوبى احد اقوى بطولات دورى الجامعات الامريكية في شهر مارس الماضي.

اترك تعليق